تقرقر حول حقوق المؤلف والملكية الفكرية والحقوق المجاورة في العالم العربي والشرق الأوسط

نتفق جميعاً أن سرد أي تاريخ يكون دائماً جزئياً، فمن الصعب جداً الإحاطة بكامل المعلومات، وفيما يخص موضوعنا وبالعودة إلى ما توفر من وثائق ومعطيات عن جذور نشأة الملكية الفكرية وجدنا أن شرارتها الأولى"قد أوقدت في شمال إيطاليا في عصر النهضة، حيث صدر في مدينة البندقية عام 1474م قانونخاص يوفر الحماية للاختراعات، واعتمد على منح المُخترع حقوقه كافة، أما نظام حق المؤلف فيرجع إلى اختراع الحروف المطبعية والآلة الطابعة على يد يوهانس غوتنبرغ عام 1440م.

.ومع تقدم الزمن "أصبحت الحاجة ماسة وجليّة إلى حماية دوليّة للملكيّة الفكريّة،وما دعم ذلك حادثة إحجام أصحاب المعارض الأجانب عن المشاركة في المعرض العالميّ للاختراعات، الذي أقيم في مدينة فيينا في عام (1873م)؛ خشية سرقة أفكارهم واستغلالها تجاريّاً في بلدان أخرى.

لقراءة المزيد، إضغط هنا