مقـرر نموذجي حـول سـلامة الصحـافيين

ويأتي هذا المنشور، الذي تم تطويره بالشراكة مع منظمة اليونيسكو، استجابة للحالة الصعبة التي يعيشها العديد من الصحفيين العاملين في منطقة العربية.

ويسجل تقرير المديرة العامة لعام 2016 بشأن سلامة الصحفيين وخطر الإفلات من العقاب، والذي يعكس ضعف هؤلاء الصحفيين، أن هذه المنطقة سجلت أكبر عدد من حالات قتل الصحفيين - 78 حالة وفاة في الفترة 2014-2015

كما يأتي هذا المنشور في سياق الدعوة العالمية لحماية السلامة الصحفية. ومن الأمور الذات صلة، هو ترابط هذه السلامة مع أهداف التنمية المستدامة، التي وافقت عليها حكومات العالم في الأمم المتحدة في عام 2015. على وجه خاص، وافقت الهيئة الحكومية الدولية التابعة للأمم المتحدة، وهي لجنة الأمم المتحدة للإحصاء، على مؤشر يساعد على قياس التقدم المحرز في مجال السلامة الصحفية كجزء لا يتجزأ من التنمية المستدامة.

ويشمل هذا المؤشر، بالنسبة إلى الهدف 10.16 من أهداف التنمية المستدامة، حالات التحقق من حوادث القتل، والاختطاف، والإختفاء القسري، والاعتقال التعسفي، وتعذيب الصحفيين، وموظفي الإعلام المرتبطين بهم. وهذا يعني أن المجتمع الدولي سيراقب الوضع المتعلق بسلامة الصحفيين على مدى السنوات الـ 15 المقبلة، كجزء من الجهود الإنسانية الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة. وتشمل أهداف التنمية المستدامة تحديداً إشارة إلى أهمية وصول الجمهور إلى المعلومات، والى الحريات الأساسية. فمن دون سلامة الصحافة، نفقد المعلومات، وحقوق الإنسان تكون غير محترمه. هذه هي النقاط التي وردت بشكل مفصل في القرارات التسعة عبر الأمم المتحدة في السنوات الخمس الماضية حول سلامة الصحفيين. كما أنها تدعم خطة عمل الأمم المتحدة فيما يتعلق بسلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب، والتي هي إطار للعمل المشترك من جانب العديد من أصحاب المصلح

إقرأ أكثر