الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2020-03-26

رسالة من رئيس الإتحاد الدولي للصحفيين إلى جميع النقابات الأعضاء

IFJ

الزميلات والزملاء الاعزاء،

 

أتوجه إليكم اليوم جميعا  لأني اعلم مدى تأثركم بأزمة فيروس كورنا/ كوفيد 19 الصحية وعواقبها الوخيمة، على سلامتكم  وعلى جميع أوجه الإقتصاد العالمي.

 

تم إغلاق الكثير من الحدود الوطنية، وآلاف الشركات أعلنت عن إغلاقها، وعدد كبير من نقابات اعلنت عن إغلاق مقراتها، بما فيها مقر الإتحاد الدولي للصحفيين في بروكسل ومكاتبنا الإقليمية الثلاثة في "داكار" و"سيدني" و "بوينس آيرس" .

 

بصفتنا كنقابيين، فإنه من واجبنا حماية العاملين في منظماتنا، وتقديم المشورة للصحفيين حول أفضل السبل لحماية أنفسهم من خطر هذا الوباء. وللأسف سيترتب على هذه الأزمة الصحية عواقب وخيمة على والمؤسسات الإعلامية،  وعلى ظروف تشغيل زملاؤنا في غرف الاخبار. وكما هو الحال في معظم الحالات، سيكون زملاؤنا الذين يعملون في ظروف التشغيل الهشة هم من يدفع الثمن ويتعرضون للتسريح وفقدان عملهم، دون أي حماية من الضمان الإجتماعي وبدون أي تعويضات مالية.

 

أعلم جيدا أنكم نقابيون، وستدقدمون كل الدعم لمن يعملون في ظروف هشة، وأهنئكم على ذلك، لأنه يجب علينا أن نحمي الصحفيين وننقذ المؤسسات الإعلامية بالتعاون مع كل المنظمات النقابية الدولية.

وفي هذه الأوقات الصعبة والإستثنائية، يمكنكم الاعتماد علينا، نحن المنتخبون في اللجنتين التنفيذية والإدارية، إذا احتجتم لأي مساعدة وعلى طواقمنا في المكاتب الإقليمية الذين يعملون عن بعد في بروكسل وسيدني وبوينس آيرس و داكار .

 

إننا لا نعرف الآن كيف سيكون المستقبل بالضبط مسألة بالغة الصعوبة، لقد قمنا بتأجيل الإجتماع العام السنوي للجمعية العمومية واللجنة التفيذية في سلطنة عمان، لكن كونوا واثقين أننا سنبذل قصارى جهودنا للحفاظ على أعلى درجات المهنية في هذه الأزمة. 

 

إعتنوا بانفسكم وأحبتكم! 

دعونا لا ننسى أننا أقوى عندما نكون معا!

صداقتي وتضامني

يونس مجاهد

الرئيس 

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك