الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2019-10-10

منظمات دولية تدعو السلطات العراقية لحماية حرية التعبير

 دعا الإتحاد الدولي للصحفينين مع تحالف من المنظمات الدولية، رئيس الوزراء العراقي، السيد عادل عبد المهدي، إلى ضمان سلامة العاملين في الإعلام خلال المظاهرات التي تعم أنحاء البلاد.

 منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول، خرج آلاف المتظاهرين إلى الشارع ليعبروا عن استيائهم من السلطات العراقية (رويترز 5 أكتوبر/تشرين الأول 2019).

أدى العنف الناجم عن ذلك- بما في ذلك من قبل قوات الأمن العراقية- إلى مقتل أكثر من 100 متظاهر، وإصابة الآلاف (حسب المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق(علاوة على ذلك، وفي انتهاك مباشر للمادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، يتم استهداف وسائل الإعلام العراقية على نحو متزايد من خلال قطع الحكومة للإنترنت، وهو الأمر الذي أصبح إستراتيجية شائعة للحد من قدرة وسائل الإعلام على تغطية الأحداث بحرية.

حتى تاريخ اليوم، أكدت الآلية العراقية الوطنية لرصد الاعتداءات على الصحفيين- وهي آلية تدعمها منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة اليونسكو- الحوادث التالية:

26 اعتداء على الصحفيين و14 حالة مُنعت فيها وسائل الإعلام من تغطية الأحداث في بغداد والمحافظات

الإغلاق القسري لثلاث قنوات فضائية بأوامر من هيئة الإعلام والاتصالات في العراق.

قيام مجموعات مسلحة مجهولة الهوية باقتحام 4 مكاتب تلفزيونية، مما تسبب بأضرار جسيمة في الممتلكات.

 تود المنظمات الموقعة أناه أن تعرب عن بالغ قلقها حيال هذه التطورات، وأن تطلب من رئيس الوزارء العراقي أن يسنّ على الفور التدابير المناسبة لضمان قدرة العاملين في الإعلام على متابعة عملهم.

 

الموقعون:
CFI 

FPU

IFJ

IMS

MICT

 

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك