الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2018-11-14

غزة: غارة إسرائيلية تدمر مبنى تلفزيون

IFJ

استهدفت غارات جوية إسرائيلية يوم 12 تشرين ثاني/نوفمبر مبنى "قناة الاقصى" الموالية لحركة حماس مما أدى إلى تدميرها بالكامل. وضم الاتحاد الدولي للصحفيين صوته لصوت نقابة الصحافيين الفلسطينيين الذي يدين الاعتداء الاسرائيلي  ضد المؤسسات الإعلامية والصحفيين في الأراضي الفلسطينية.

 

وجاءت هذه الغارة في سياق تصاعد العنف بين القوات الإسرائيلية وقوات حماس في غزة، ولم يعلن عن اصابات في صفوف الصحفيين، وقد أخلى العاملون في القناة المقر بعد قيام القوات الإسرائيلية بسلسلة غارات تحذيرية.

 

واكدت حماس بأن المبنى دمر بالكامل وتعهدت بالرد، فيما اعترفت القوات العسكرية الإسرائيلية باستهداف المبنى، موضحين في بيان صادر عنهم بأن قناة الأقصى هي مملوكة  لحركة حماس وتدار من قبلها، بحسب ادعائهم، و"أنها تستخدم لأغراض عسكرية تتضمن ارسال رسائل لنشطاء إرهابيين". هذا وقد قامت إسرائيل بمهاجمة مقر القناة وتدميره في كانون الاول/ديسمبر 2008 خلال الحرب على غزة.

 

واستنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، في بيان صدر يوم الإثنين الماضي،  الغارة واعتبرتها "جريمة حقيقية بحق الإعلام الفلسطيني كافة،" كما طالبت "بالتضامن مع زملائهم في فضائية الأقصى."

 

ومن جهته، أدان الاتحاد الدولي للصحفيين بشدة هذا الهجوم الإسرائيلي واستهداف للمؤسسات الاعلامية، وطالب إسرائيل بالكف عن ممارسة العنف ضد الصحافة الفلسطينية. كما عبر عن تضامنه مع كل الصحفيين الفلسطينيين الذين يعملون يومياً في ظروف صعبة ويواجهون مخاطر حقيقية أثناء تغطيتهم للصراع الدائر في المنطقة.

 

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك