الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2018-09-17

اليمن: الاتحاد الدولي للصحفيين يدين قصف التحالف العربي لمحطة ارسال اذاعية

IFJ

استهدفت غارة جوية قام بها التحالف العربي بقيادة سعودية محطة ارسال إذاعية في محافظة الحديدة في غرب اليمن ، مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص على الأقل في يوم الأحد 16 أيلول / سبتمبر ، وذلك وفقاً لوسائل الإعلام المحلية ونقابة الصحفييين اليمنيين. ويضم الاتحاد الدولي للصحفيين صوته الى نقابة الصحفيين اليمنيين في إدانة هذا الهجوم ومطالبة التحالف بالتوقف عن استهداف المؤسسات الإعلامية.


وذكرت تقارير إعلامية أن قصف مقر المحطة بطائرات حربية من التحالف العسكري بقيادة السعودية قد أسفر عن مقتل ثلاثة من موظفي الإذاعة وأحد المزارعين ، وأدى القصف أيضاً إلى تدمير برج الإرسال ومخزنا.

 

وإذاعة الحُديدة هي واحدة من المحطات الإذاعية المحلية العديدة المملوكة للدولة والمنتشرة في معظم المدن اليمنية، والتي تشكل بمجملها الشبكة الإذاعية العمومية في اليمن. وتخضع محطة الحُديدة حالياً لسيطرة مجموعة الحوثي.

 

وقال مراسلون أن التفجير المستهدف كان جزءاً من هجوم التحالف السني للسيطرة على مدينة الحديدة. وجاء هذا التصعيد بعد انهيار الجهود بقيادة الأمم المتحدة للتوصل إلى اتفاقية سلام بين مجموعة الحوثي والحكومة المعترف بها دولياً والمدعومة من قبل المملكة العربية السعودية وحلفائها.

 

وقالت نقابة الصحفيين اليمنيين: " تدين نقابة الصحفيين اليمنيين استهداف محطة الارسال الاذاعي الخاصة بإذاعة الحديدة في منطقة المراوعة اليوم الاحد من قبل طيران التحالف العربي ما اسفر عن مقتل مهندس الارسال الاذاعي عمر عزي محمد واثنين من الحراسة هما جماعي مسيب وعبيد جماعي  وأحد المزارعين ."

 

وقال أنتوني بيلانجي، أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين: " يدين الاتحاد الدولي للصحفيين استهداف المنشآت الإعلامية ، ويجب على التحالف الذي تقوده السعودية التحقيق في هذا الهجوم ومحاسبة المسؤولين عنه. إن الفشل في القيام بذلك يشكل انتهاكاً للقانون الدولي من قبل قوات التحالف والحكومات الغربية التي تقدم الدعم العسكري."

 

الصورة: أبو حيدر /أي أف بي

 

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك