الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2018-08-02

سوريا: نشر فيديو جديد عن صحفي ياباني مفقود في سوريا

IFJ

كرر الاتحاد الدولي للصحفيين مطالبته للحكومة اليابانية باتخاذ جميع الخطوات اللازمة لإطلاق سراح الصحفي الياباني "جمبي ياسودا" المختطف في سوريا منذ شهر حزيران / يونيو 2015 ، بعد ظهوره في شريط فيديو نشره محتجزوه على الإنترنت في 31 تموز / يوليو.

وفي شريط الفيديو الجديد الذي مدته حوالي 30 ثانية ، يرتدي ياسودا ، وهو صحفي مستقل يبلغ من العمر 42 عاماً ، سترة برتقالية اللون وبجانبه رجلان مسلحان.  ويصف الصحفي نفسه في خطابه القصير بأنه كوري جنوبي - على الرغم من أنه ياباني – ويذكر أنه "في وضع رهيب" ويطلب المساعدة الفورية. التسجيل مؤرخ 25 تموز / يوليو ولكن تم نشره في 31 من الشهر نفسه.

وهذا هو الفيديو الثالث الذي نشره محتجزوه ، الذين ينتمون لجماعة إرهابية وفقاً للتقارير ، منذ اختطاف ياسودا. وقد قاموا بنشر اشرطة فيديو مشابهة تظهر أنه على قيد الحياة في عام 2016 وأخرى في 8 تموز / يوليو 2018. ويعتقد أن المجموعة تسعى للحصول على فدية بقيمة 10 ملايين دولار لإطلاق سراحه.

وقد اختطف ياسودا بعد أشهر قليلة من مقتل زميله وصديقه الياباني "كينجي غوتو" الذي قتل على يد تنظيم الدولة الإسلامية في شباط /فبراير 2015. وقد قتل  كوتو بعدما رفضت الحكومة اليابانية دفع مبلغ 200 مليون دولار كفدية لاطلاق سراحه.

ويضم الاتحاد الدولي للصحفيين صوته إلى الاتحاد الياباني للإذاعة والتلفزيون والاتحاد الياباني للعاملين في الصحافة، في مطالبتهما للحكومة اليابانية باتخاذ جميع الخطوات اللازمة للإفراج عن ياسود وضمان رجوعه إلى عائلته وأصدقائه بسلامة.

 

الصورة: جمبي ياسودا في الفيديو الجديد الذي نشره محتجزوه. (لقطة شاشة)

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك