الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2018-04-10

فلسطين: الإتحاد الدولي للصحفيين يطالب بتنفيذ العدالة عقب مقتل صحفي في غزة

IFJ

ضم الاتحاد الدولي للصحفيين صوته إلى صوت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في إدانة مقتل المصور الصحفي الفلسطيني ياسر مرتجى وإصابة ما لا يقل عن 7 صحفيين آخرين في غزة.

 

كما وطالب الاتحاد الدولي للصحفيين بأن تكون التحقيقات التي يجريها الجيش الإسرائيلي بشأن حادث القتل والهجمات الأخرى المستهدفة مفتوحة وشفافة.

 

وقد قُتل مرتجى (31 عاما) والذي كان يعمل في وكالة أنباء "عين ميديا" في غزة في 6 أبريل/نيسان في شرق غزة متأثراً بجراحه التي أصيب بها برصاص قناص إسرائيلي أثناء تغطيته لمظاهرة مسيرة العودة.

 

وقال أنتوني بلانجي، أمين عام الإتحاد الدولي للصحفيين: "نضم صوتنا الى زملائنا الفلسطينيين الذين تم استهدافهم بشكل غير شرعي لمجرد قيامهم بعملهم. إن الإتحاد الدولي للصحفيين يدين بشدة هذا الإستهداف المرفوض للصحفيين ولحرية الصحافة في غزة من قبل القوات الإسرائيلية ونطالب بأن يكون التحقيق الذي يقوم به الجيش اللإسرائيلي مفتوحاً وشفافاً. وإن عدم التزامهم بهذا يعني تواطؤ الحكومة الإسرائيلية في القتل المتعمد للصحفيين أثناء قيامهم بعملهم، وهذه جريمة حرب بموجب القوانين الدولية.

 

وأكدت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في بيان لها أنها ستلاحق قتلة مرتجى في المحافل والمحاكم الدولية، وأنها ستكثّف خطواتها وجهودها لتقديم قتلة الصحفيين الفلسطينيين للعدالة الدولية، ودعت الامم المتحدة وهيئاتها ووكالاتها المختصة الى التحرك الفوري، وترجمة قراراتها وخاصة قرار مجلس الامن الدولي رقم 2222 الى خطوات ملموسة وتوفير حماية ميدانية عاجلة للصحفيين الفلسطينيين.

 

وإلى جانب هذا التحقيق، فعلى المجتع الدولي إجراء تحقيق آخر مستقل وأن يتم تقديم جميع المسؤولون إلى العدالة.

 

وقد وثقت نقابة الصحفيين الفلسطينيين في عام 2017 ما مجموعه 909 انتهاكات بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في الضفة الغربية وغزة، وهي تشكل زيادة بنسبة 37% عن العام السابق. وشملت هذه الإنتهاكات إغلاق مكاتب إعلامية وشركات إنتاج، وغرامات مالية، وحجب مواقع إلكترونية، واعتقال صحفيين واعتداءات جسدية. ووفقاً لتقرير النقابة فإن 81% من هذه الإنتهاكات (740 حالة) ارتكبتها القوات الإسرائيلية، بينما 19% منها (169 حالة) نسبت إلى السلطات الفلسطينية.

 

الصورة: أعضاء من نقابة الصحفيين الفلسطينيين أمام مكتب للأمم المتحدة في مدينة غزة مطالبون بالتحرك بشأن مقتل المصور الصحفي الفلسطيني ياسر مرتجى. المصدر: نقابة الصحفيين الفلسطينيين ©  

 

 

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك