الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2017-12-15

فلسطين: على "فيسبوك" أن يتخذ إجراءات عاجلة ضد التهديدات بقتل الصحفيين

IFJ

دعا الاتحاد الدولي للصحفيين الفيسبوك لإتخاذ إجراءات لإزالة التهديدات بقتل الصحفيين الفلسطينيين التي تم نشرها على شبكة التواصل الاجتماعي.

 

وقد استهدف المتصيدون على الانترنت "ترولز" الصحفيين الفلسطينيين الذين يغطون الاحتجاجات الفلسطينية الحالية ضد قرار الإدارة الامريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.

 

ويقول أحد التعليقات المنشورة باللغة العبرية على الفيسبوك: "لا يوجد مكان لا يوجد فيه مصورين.. إزالة.. رصاصة في الرأس قبل أي إرهابي."

 

كما يدعو تعليق آخر للعنف ضد المصورين الذين يوثقون التظاهرات والعنف الذي يتعرض له المتظاهرون، ويقول: "يا رفاق، هناك تعليق.. أخرجوا أولئك المصورين من هناك.. رصاصة في الساق من أجل الردع."

 

بينما يدعو تعليق آخر  إلى إطلاق النار على المصورين: "نحن بحاجة لإطلاق النار على هؤلاء المصورين، أمرٌ جيدٌ لقواتنا".

 

وحث الاتحاد الدولي للصحفيين على اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف التهديدات.

 

وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بلانجي: "إنّ هذه التهديدات مقززة ومرفوضة. وهي بمثابة تحريض على ارتكاب جريمة. يتكلم "الفيسبوك" كثيراً عن مسؤوليته الاجتماعية، عليه أن يتحرك لإزالة هذه التهديدات وحظر الذين ينشرون مثل هذه الاعتداءات العنيفة من صفحاته."

 

كما وطالب الاتحاد الدولي للصحفيين السلطات الاسرائيلية بإتخاذ إجراءات ضد من قاموا بنشر هذه التهديدات.

 

وقال السيد بلانجي: "اتخذت السلطات الإسرائيلية إجراءات ضد الفلسطينيين الذين يتهمونهم بالتحريض على العنف، وعليهم الآن أن يُظهروا استعدادهم لاتخاذ إجراءات ضد الإسرائيليين الذين يحرضون على القتل. وهذا ليس سؤالا أكاديمياً – لأن يتم إطلاق النار على الصحفيين الفلسطينيين، ويتعرضون للاعتقال والتهديد والضرب. وطالما أن السلطات الإسرائيلية لا تتخذ إجراءات ضد المحرضين فإنها ستكون مشاركة بتواطئها مع هذه العنف غير المشروع."

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك