الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2017-03-14

الاتحاد الدولي للصحفيين يساند موقف نقابة الصحفيين غير المهادن بعد اعتداء الشرطة على صحفيين

IFJ

دعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين العضوة في الاتحاد الدولي، الصحفيين الفلسطينيين إلى مقاطعة تغطية أخبار السلطة الفلسطينية عقب اعتداء افراد من الشرطة على أربعة صحفيين يوم 11 آذار/مارس.

 

وقد أسفرت دعوة نقابة الصحفيين الفلسطينيين وما شكلته من ضغط عن اتخاذ الحكومة  قرارا بتأسيس لجنة تحقيق مؤلفة في أغلبيتها من أعضاء مستقلين لمتابعة الاعتداءات على الصحفيين أحمد ملحم، حافظ أبو صبرة، محمد شوشة والجهاد بركات من قبل الشرطة الفلسطينية في رام الله. وكان الصحفيون يغطون مظاهرة ضد مواصلة محاكمة مجموعة من الفلسطينيين، وغالبيتهم معتقل لدى الجيش الإسرائيلي، وأحدهم قتل الأسبوع الماضي أثناء اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي في رام الله.

 

ودعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين جميع الصحفيين الفلسطينيين للالتزام بمقاطعة جزئية لأخبار السلطة الفلسطينية، وخاصة لأخبار جهاز الشرطة، إلى حين صدور تقرير لجنة التحقيق في الاعتداءات واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد مرتكبيها.

 

واجتمع مجلس نقابة الصحفيين الفلسطينيين أمس، عقب الهجمات، مع رئيس الوزراء الفلسطيني الذي قال إن حكومته ملتزمة بحرية التعبير وبحق الصحفيين الفلسطينيين في تغطية حرة للاحداث، وعبر عن التزام الحكومة باجراء تحقيق الحادثة. وفي هذا الصدد، أبلغ نقابة الصحفيين الفلسطينيين انه قد تم تأسيس لجنة تحقيق مؤلفة من ثلاثة اعضاء وهم : مدير الهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الإنسان، ورئيس نقابة المحامين الفلسطينيين ونائب وزير الداخلية. واعطيت اللجنة مهلة أسبوع واحد لتقديم تقريرها.

 

وعقدت  نقابة الصحفيين الفلسطينيين  بعد الاجتماع  مؤتمراً صحفياً قدم فيه الصحفيون الذين تم الاعتداء عليهم  شهاداتهم على حادثة الاعتداء.

وقال أمين العام الاتحاد الدولي للصحفيين، أنطوني  بلانجي : " إن الاتحاد الدولي للصحفيين يقدم مساندته الكاملة لموقف نقابة الصحفيين الفلسطينيين غير المهادن ازاء هجوم الشرطة على الصحفيين الذين كانوا يقومون بعملهم. ويجب على السلطة الفلسطينية ان تضع حداً لاعتداءات الشرطة المتكررة والعنيفة بحق الصحفيين المهنيين بشكل نهائي، من خلال محاسبة ليس فقط أولئك الذين اعتدوا على الصحفيين في الشارع ولكن مسئوليهم الذين سمحوا لهم بذلك."+

 

صورة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك