الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2016-12-13

وفاة المدون الجزائري-البريطاني بعد إضرابه عن الطعام

IFJ

توفي المدون والناقد للحكومة الجزائرية محمد تالمت، 42 سنة، يوم الأحد 11 كانون الاول/ ديسمبر في مستشفى باب الواد في العاصمة الجزائرية، بعد أكثر من ثلاثة أشهر من الإضراب عن الطعام.

 

وكان المدون الذي كتب في السابق في جريدة الخبر، والذي يعيش في لندن منذ عام 2002و مسؤولاً عن موقع  الكتروني ناقد للسلطات الجزائرية. وكان قد اعتقل يوم 27 حزيران/يونيو في الجزائر وحكم عليه في 11 تموز/يوليو بسجن لمدة سنتين وغرامة قدرها 200000 دينار بسبب نشره قصيدة على الفيسبوك ينتقد فيها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بالإضافة إلى نشره لعدد من المقالات ضد أعضاء الحكومة الجزائرية. وقد تم تأيد الحكم في محكمة الاستئناف في 9 آب/ اغسطس.

 

وبدأ محمد تالمت اضراباً عن الطعام منذ أكثر من 3 أشهر وكان يعالج منذ 4 كانون الاول/ديسمبر من التهاب في الرئتين.

 

وعبر الاتحاد الدولي للصحفيين عن قلقه تجاه عدم احترام الحكومة الجزائرية للحريات. وقال امين عام الاتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بلانجي: "إننا نطالب باجراء تحقيق فوري لكل الظروف والتفاصيل التي ادت إلى وفاة محمد تالمت."

 

لمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352217

يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 صحفي في 134 دولة حول العالم


back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك