الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2016-10-14

الأردن يوقع على إعلان حرية الإعلام في العالم العربي

IFJ

 

وقع الأردن على "إعلان حرية الإعلام في العالم العربي" وبذلك يكون هو الدولة العربية الثالثة التي توقع عليه خلال مراسيم التوقيع التي نظمتها نقابة الصحفيين الأردنيين والاتحاد الدولي للصحفيين في عمان 

 

حيث وقع الدكتور محمد المومني، وزير الدولة لشؤون الإعلام، نيابة عن الحكومة الأردنية على الإعلان الذي يتضمن 16 مبدأ رئيسيا حول حرية الإعلام وحقوق

الصحفيين.

 

وشاركه في التوقيع على الإعلان جيم بوملحة، الأمين المالي للاتحاد الدولي للصحفيين، وطارق المومني، نقيب الصحفيين الأردنيين. كما وشارك في مراسيم التوقيع مؤيد اللامي، رئيس اتحاد الصحفيين العرب، وخالد ميري، امين عام اتحاد الصحفيين العرب، بالإضافة لوفود تمثل نقابات صحفيين من المنطقة.

 

الإعلان الذي يتضمن التزاما واضحا بمباديء حرية الاعلام، والصحافة المستقلة، والحق بالحصول على المعلومات قد تم تبني نسخته النهائية خلال مؤتمر نظمه الاتحاد الدولي للصحفيين، والنقابة الوطنية للصحافة المغربية في الدار البيضاء في أيار/مايو 2016 بدعم من عدد كبير من المنظمات الدولية منها منظمة اليونيسكو، والحكومة النرويجية، ومنظمة فريدريش ايبيرت، ومنظمة "اتحاد لاتحاد"، ومشروع "ميدان" الممول من الاتحاد الأوروبي.

 

والإعلان هو الخطوة الأولى نحو تأسيس آلية إقليمية خاصة بحرية الإعلام في الوطن العربي تعمل على صيانة المباديء التي يتضمنها الإعلان.

 

وقد تحصل على دعم مئات من ممثلي نقابات الصحفيين، المؤسسات الاعلامية العمومية، ومنظمات حقوق الإنسان والمنظمات المدافعة عن الحريات الصحفية، ويتضمن الاعلان ستة عشر مبدأ رئيسيا تضمن اعلى المعايير الدولية الضامنة لحرية الإعلام وتحمي الصحفيين وحقوقهم الاجتماعية والمهنية.

 

ومن المباديء التي يتضمنها الإعلان:

 

الحق بحرية التعبي- 

الحق بالحصول على المعلومات - 

سلامة الصحفيين - 

اصلاح البيئة القانونية للاعلام - 

التنظيم الذاتي للصحافة - 

المساواة في الاعلام - 

مقاومة التعصب وخطابات الكراهية - 

استقلالية الاعلام العمومي - 

 

واهو محصلة عملية مشاورات استمرت لمدة 20 شهرا شارك بها خبراء تقنيون، وممثلين دوليين وإعلاميين، ويناشد جميع الصحفيين ونقاباتهم، ومنظمات حرية الصحافة، ورؤوساء التحرير، والمنظمات الحقوقية ومنظمات المجتمع المدني لتبنيه. كما طالب الحكومات والمنظمات الإقليمية العربية في المنطقة بالتوقيع عليه وان تلتزم بمبادئه من خلال تبني خطوات عملية تعزز استقلالية الصحافة وحرياته.

 

وقال جيم بوملحة، اثناء فعالية التوقيع: "إننا نرحب بالتوقيع على الإعلان والتزام كل من الحكومة والصحفيين لمباديء حرية الإعلام. تتحمل الحكومات مسئولية حماية الصحفيين وتهيئة مناخ يساعد على ازدهار الصحافة المستقلة. وإننا نتطلع لأن تشاركنا الحكومة في الدفاع عن حرية الاعلام، وأن تقوي قدرات الصحافة العربية باعتبار هذا تمكين للمواطنين في المنطقة."

 

وقال الوزير المومني: "إننا لم نتردد لثانية واحدة في التوقيع على الإعلان. وحرية الإعلام هي واحدة من اهتماماتنا الرئيسية، كما أنه من واجبنا ان نهيء الظروف التي تساعد على ازدهارها. كما أن حرية الاعلام وحرية التعبير هي جزء من أمن الأردن، وأن تمكين المواطنين من التعبير عن آرائهم بحرية هو الضامن للأمن، والاستقرار، والسلام. إننا فخورون بأن تشريعاتنا الإعلامية هي من بين الأفضل، ولكن هذا لا يعني أنه ليست هناك حاجة لنقاش وحوار متواصل لنتأكد من أن هذه التشريعات تحمي حرية الصحافة والتعبير."

 

وقال طارق المومني، نقيب الصحفيين الاردنيين: "هناك سجل طويل لدفاع نقابة الصحفيين الأردنيين عن حقوق الصحفيين وحرية الصحافة في الأردن، وسنواصل تحملنا لهذه المسئوليات.

 

وسيساعد هذا الإعلان على تعزيز الحوار بين النقابة، وقطاع الاعلام، والحكومة نحو مزيد من الإصلاحات لضمان ان يظل الأردن واحد من دول المنطقة الرائدة من ناحية التزامه بالحريات الصحفية."

 

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك