الإتحاد الدولي للصحفيين

حملات

لبنان

IFJ

سلامة الصحفيين والمؤسسات الاعلامية في لبنان

برنامج السلامة في نقابة محرري الصحافة اللبنانية بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحافيين

 

عاش لبنان عقودا طويلا في ظل الحروب والصراعات الداخلية والخارجية والتي لا زال شبحها قائما لغاية الان. وكان الصحفيون اللبنانيون دائما في قلب الحدث ويواجهون مخاطر القتل والإصابة حيث قتل العشرات من الصحفيين اللبنانين منذ بدء الحرب الأهلية اللبنانية في سبعينات القرن الماضي ولغاية الآن. ورغم ان معظم الصحفيين قد تمرسوا في العمل في بيئة خطرة، إلا ان قلة قليلة منهم التي تمتلك وعيا كافيا حول السلامة المهنية أو الذين يمتلكون ادوات حماية  تقيهم من خطر الاصابات.

 

لقد واجه الصحفيون اللبنانيون مخاطر تغطية اخبار الحرب والاجتياحات الإسرائيلية للبنان والتي كان آخرها سنة 2006. ومن المقلق جدا أن الصحفيين اللبنانيين غير مزودين بالمعرفة وأدوات الحماية الضرورية لغاية الآن رغم استمرار التوتر في المنطقة وشبح الحرب لا زال يخيم عليها.

 

وبالإضافة إلى الخطر الذي يواجهه الصحفيون من المواجهات العسكرية الإقليمية أو المحلية فإن هناك الخطر الناتج عن الاستقطاب السياسي الداخلي في لبنان والذي يتم بسببه التضييق على الصحفيين واستهدافهم وصولا لدرجة الاغتيال لمجرد آرائهم أو بسبب الخط التحريري الذي تتبعه المؤسسة التي يعملون بها.

 

وكالعادة، تعتبر فئة المصورين والمراسلين الميدانيين اكثر الفئات الصحفية تعرضا للخطر والتي تحتاج اهتماما ودعما خاصين.

 

برنامج تدريب السلامة:

 

من خلال البرنامج الإقليمي للسلامة المهنية "بناء ثقافة السلامة في الشرق الأوسط" يوفر كل من الاتحاد الدولي للصحافيين ونقابة محرري الصحافة اللبنانية  برنامجا طويل المدى لدعم الاعلام اللبناني. بالإضافة إلى بذل  جهودها لزيادة الوعي حول السلامة، وتطوير التدريب العملي للعاملين في الاعلام المرئي والمسموع والمقروء من خلال مكتب السلامة الذي ينفذ نشاطات

منها الدورات التدريبية التي ستشمل كل المحافظات اللبنانية ، وتوزيع نشرة شهرية بالبريد اللالكتروني على اكبر عدد ممكن من الزملاء تتضمن ارشادات واحصاءات عن الانتهاكات والاعتداءات بغية نشر ثقافة السلامة بين  زملاء المهنة لتمرّس في اخذ الحيطة والحذر من جهة  وردع كل من يفكر ان يتعرّض للاعلاميين بأذى من جهة أخرى.

 

تشتمل الدورات التدريبية لسلامة الصحفيين على: السلامة المهنية (ويحتوي على مواضيع التخطيط والسلامة الشخصية والسلامة خلال السفر والاختطاف والاحتجاز كرهينة والعمل في وسط الفوضى والشغب وأمن المباني)، والشق الطبي  "أي السلامة الطبية والاسعافات الأولية (ويشمل مساعدة المصاب بشكل سليم والانعاش القلبي الرئوي وحوادث الطرق والنزيف والكسور والحروق).

وسينفذ مكتب السلامة 6 دورات على الأقل في لبنان، ومن المتوقع أيضا أن يمتد التدريب ليكون داخل المؤسسات الاعلامية نفسها.  كما يسعى المكتب لتأمين مصادر تمويل من اجل توسيع البرنامج وتطويره ليشمل كل العاملين في قطاع الاعلام.

 

ويحتوي البرنامج على زيارات لوسائل الاعلام وتقديم نصائح مستمرة لهم، ومتابعة أخبار الإعتداءات وجمع البيانات وتقارير دورية حول الاعتداءات على وسائل الاعلام، إلى جانب تأمين مواد حول السلامة وحقائب الإسعاف الأولي التي يسعى المكتب لتأمينها .

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك