الإتحاد الدولي للصحفيين

حملات

العراق

IFJ

سلامة الصحفيين والمؤسسات الاعلامية في العراق

برنامج بغداد، والبصرة وأربيل

 

 

تعتبر الساحة العراقية من اخطر الميادين وأسخنها في ما يتعلق بالعمل الصحفي منذ التحولات السياسية التي شهدها البلاد بعد عام 2003 . حيث أثر تغيير خارطته السياسية والاشتياح العسكري وتكوين حركات مسلحة  ارهابية  وسياسية على الحياة العامة ومنها العمل الصحافي الذي حفته المخاطر والاستهدافات المباشرة وغيرها. وأدى هذا الوضع المأساوي الى مقتل ما لا يقل عن ( 368 ) ضحية من الاسرة الصحافية العراقية فضلا عن المعاقين والجرحى.

 

فيما اشارت سجلات نقابتي الصحفيين العراقيين وصحفيي كردستان وتحليلات مكاتب السلامة المهنية في العراق الى سقوط معظم الصحفيين في ميادين العمل بسبب نقص الوعي بقواعد السلامة وكيفية التعامل مع المخاطر والتعاطي مع الظروف الاستثنائية. ولم يساعد في هذا الأمر اكتراث المؤسسات الاعلامية و نقص الوعي داخلها بضرورة تجهيز مصوريها ومراسليها بتحصينات  السلامة الشخصية خلال تغطية الاحداث في الاماكن الساخنة والخطرة بالاضافة الى عدم زجهم بتدريبات السلامة في مجال الاسعافات والامن الشخصي .

 

ومع ان نسبة قتل الصحفيين انخفضت خلال الاعوام الثلاث الاخيرة الى ان العام الماضي 2011 سجل 11 ضحية ، مما جعل من العراق بلد أعلى الخسائر لحياة الصحفيين في المنطقة العربية. وهناك مخاطر اخرى تواجه العمل الصحفي في العراق كالتعامل مع التظاهرات واعمال الشغب فضلا عن الاستهداف غير المباشر الناتج عن الانفجارات الارهابية التي يشهدها البلاد بين الفترة والاخرى بالاضافة الى عدم وجود ضمانات للصحفي مثل عقود العمل  والتامين على الحياة.

 

وهذا ما يعمل عليه الإتحاد الدولي للصحفيين وأعضاءه في العراق وخاصة متاعبة حملتهم ضد الحصانة لقتلة الصحففن في العراق والمطالبة بالقبض على الجماة وتقديمهم للعدالة كشرط لبناء ثقافة السلامة في الإعلام العراقي.  

 

برنامج السلامة المهنية

 

تم انشاء ثلات مكاتب للسلامة المهنية في العراق بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحافيين في بغداد والبصرة وإربيل بعام 2010. ويتم تطوير برنامج السلامة المهنية في البلد من خلالها، وتقديم دورات تدريبية مكثفة في  مجال السلامة المهنية تتضمن محاضرات عن الجوانب الأمنية  من ناحية ( التخطيط ، الشغب ، التعامل مع الاختطاف ، الضربات الجوية ، الاسلحة  ، امن المباني ، السلامة الشخصية ) والجوانب الطبية من ناحية أخرى تركز على الاسعافات الاولية (التحكم بالنزيف ، الحروق، الكسور، تقييم حالات الاصابات ،  الانعاش القلبي الرؤي ، حوادث الطرق)

 

وتشمل الدورات التدريبة  الصحفيين والصحفيات  الذين يعملون بصفة مصور ومراسل  ميداني في جميع محافظات العراق ونعمل على اقامة دورات تدريبية تشمل اكبر عدد من الصحفيين بالاضافة الى اقامة دورات داخل المؤسسات الاعلامية المحلية الكبيرة.

 

فيما نعمل على تطوير النشاط التثقيفي الشامل لبرنامج السلامة المهنية من خلال لقاءات وبالاتفاق مع الصحف والاذاعات والتلفزيونات المحلية والذي يسلط الضوء على برنامج السلامة واهميته وبناء ثقافة واعية بهذا الخصوص، بالاضافة الى زيارات ميدانية الى مؤسسلات اعلامية محلية لحث مدرائها على ضرورة اشراك كوادرها في برنامج التدريب.

 

 

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك