الإتحاد الدولي للصحفيين

أنشطة

2015-06-12

مؤسسات إعلامية تونسية تتعهد بتعزيز سياسات مساواة النوع الإجتماعي في قطاع الإعلام السمعي البصري

IFJ

اجتمع 30 ممثل وممثلة عن مؤسسات قطاع الإعلام السمعي البصري في تونس الأسبوع الماضي خلال لقاء تشاوري استمر يومين حول سياسات مساواة النوع الإجتماعي في القطاع.

 

وضمت الفعالية التي نظمها مشروع ميدان بدعم الإتحاد الأوربي، ممثلين عن هيئة تنظيم الإعلام التونسية الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري وعن النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين.

 

وتطرقت المشاورات بشكل رئيسي إلى سياسات المساواة بين الجنسين أوعدم وجودها داخل مؤسسات الإعلام السمعي البصري في تونس، ودور الإعلام العمومي في تمثيل المرأة بشكل عادل ومتوازن، فضلا عن ضرورة زيادة حضور النساء في برامج البث كخبيرات ومصادر للمعلومات.

 

وكون اللقاء منصة تبادل أفكار بين مدراء ومحررين إعلاميين، وقادة الهيئة العليا ونقابة الصحفيين مع خبراء مشروع ميدان وممثلين عن منظمة كوبيام والمجلس الأوروبي واليونسكو حول مبادرات وآليات مساواة النوع الإجتماعي في البلد وفي الدول المجاورة.

 

تشمل التوصيات التي تم تبنّيها ضرورة طرح مواثيق تحريرية خاصة بمساواة النوع الإجتماعي، بالإضافة إلى أدلة عن الخبيرات التونسيات لصالح المؤسسات الإعلامية، وكذلك تعزيز رصد المحتويات ومكافحة البرامج التمييزية وأهمية الإنتاج، الإنتاج المشترك وتبادل البرامج الحساسة بالمساواة في منطقة البحر المتوسط.

 

تصفح قائمة التوصيات الكاملة هنا



لمحة تعريفية:

 

  • يهدف مشروع "ميدان" إلى خلق بيئة مساندة لإصلاح الاعلام في دول جنوب البحر المتوسط، وهو جزء من برنامج " تنمية الإعلام والثقافة في جنوب المتوسط​​."

 

  • يقوم على تنفيذ المشروع شراكة من المنظمات الاعلامية بقيادة مؤسسة "بي بي سي ميديا آكشن" وعضوية كل من الاتحاد الدولي للصحفيين، واتحاد الصحفيين العرب، آيريكس اوروبا، جامعة بلانكيرنا للاعلام، ومعهد الاعلام الاردني.

 

  • المشروع ممول من خلال "الآلية الأوروبية للجوار" ، أطلق في يناير 2014 ومدته اربع سنوات.

 

مزيد من المعلومات على موقع المشروع: http://www.med-media.eu

تونس

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك