الإتحاد الدولي للصحفيين

أنشطة

2014-07-03

مشروع ميدان يستكمل مشاوراته لإطلاق مكون

IFJ

أنهي مشروع ميدان، الممول من قبل الإتحاد الأوروبي والذي يهدف إلى خلق بيئة مواتية لإصلاح الإعلام في دول جوار جنوب المتوسط، جولة زياراته في المنطقة بهدف تقييم إحتياجات وإلتزامات الفاعلين الرئيسيين في قطاع الإعلام للمشاركة في مكون "الزمالة".

 

وتواصل المشروع، وهو جزء من البرنامج الإقليمي "الإعلام والثقافة  من أجل التنمية" في جنوب المتوسط​​، مع مجموعة واسعة من الجهات الفاعلة في قطاع الإعلام عبر المنطقة. حيث أعرب ما يقارب من ثلاثين مؤسسة في الدول التي تمت زيارتها، بين مذيعين، مشرعين، منضمات الصحفيين،  مدارس الصحافة ، وصانعي سياسات الإعلام في الوزارات والبرلمانات، عن رغبتهم في الإنضمام لأنشطة المشروع. على أن يقوم من تم إختيارهم بتحديد نظرائهم من مؤسسات دول الإتحاد الأوروربي وغيرها من دول الجوار في جنوب المتوسط.

 

يهدف مكون "الزمالة" في مشروع ميدان إلى تطوير قدرات الإعلاميين في المنطقة وتعزيز التبادل بين النظراء من خلال زيارات إستشارية، إتصالات عن بعد ولقاءات نوعية. وتدعم الشراكة الثنائية ولقاءات المجموعات النوعية التعلم المتبادل وتعزز النقاش حول التحديات المهنية والتقنية. على أن تتولى المؤسسات الشريكة إختيار وتحديد أهدافها الموضوعية القابلة للقياس والتي يمكن أن تسفر عن نتائج ملموسة وقابلة للتحقيق، بينما يتعين على نظرائهم تقديم الأفكار في شكل حلول قابلة للتطبيق.

 

وقد قام خبير المشروع المسئول عن مكون الزمالة بزيارة ثمانية دول من الجوار بدءاً بتونس وإنتهاءاً بالجزائر خلال المرحلة الإستهلالية للمشروع. ومن المقرر ان تبدأ أنشطة المشروع في الخريف المقبل.

 

ويكمل مشروع ميدان عمل الإتحاد الأوروبي على المستوى الثنائي لدعم إصلاح الإعلام في المنطقة.

 

لمحة تعريفية:

 

  • يهدف مشروع "ميدان" إلى خلق بيئة مساندة لإعادة هيكلة الاعلامية في دول جنوب البحر المتوسط. وسيسلط الضوء على الجوانب المتعلقة بالتشريعات الاعلامية، واليات تنظيم الاعلام، والبرمجيات، والاستراتيجيات الاعلامية وقيادة المؤسسات الاعلامية. وكل هذا من اجل مساعدة مؤسسات الاعلام العمومي على اداء الدور المناط بها بتقديم مواد اعلامية تلتزم بقيم الخدمة العمومية ولتكون قادرة على منافسة القطاع الخاص. كما ويهدف إلى تعزيز ثقة الجمهور بمؤسسات الاعلام العمومي من خلال تقوية دور هذه المؤسسات باعتبارها رقيبا مستقلا على اداء الحكومات ومنبرا للحوار الديمقراطي.

 

  • يقوم على تنفيذ المشروع شراكة من المنظمات الاعلامية بقيادة مؤسسة "بي بي سي ميديا آكشن" وعضوية كل من الاتحاد الدولي للصحفيين، واتحاد الصحفيين العرب، آيريكس اوروبا، جامعة بلانكيرنا للاعلام، ومعهد الاعلام الاردني.

 

  • المشروع ممول من خلال "الآلية الأوروبية للجوار" ، أطلق في يناير 2014 ومدته اربع سنوات. 

  • يبقيك ميدان على إطلاع دائم بالأخبار والأحداث الجديدة للمشروع من خلال شبكات التواصل الإجتماعي، فيسبوك، تويتر، ولينكد إن.

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك