الإتحاد الدولي للصحفيين

أنشطة

2014-06-13

منظمات اعلامية قيادية تؤسس "مجموعة المشاورة الاعلامية" كواحدة من مكونات مشروع "ميدان"

IFJ

اتفقت خمس منظمات اعلامية قيادية ومنظمتان دوليتان على تأسيس اطار تشاوري يهدف إلى تعزيز مشاركة الفاعلين الاعلاميين في دول جنوب البحر المتوسط، ودعم الاعلام وتعزيز التحولات التي يشهدها هذا القطاع في المنطقة.

 

وقد تم إطلاق "مجموعة المشاورة الاعلامية" كواحدة من مكونات مشروع "ميدان"، وهو مشروع يموله الاتحاد الاوروبي ويهدف إلى تسهيل عملية تبادل الخبرات بين الاتحاد الاوروبي والدول الشريكة. وتتألف المجموعة من ممثلين عن منظمة اليونسكو، والاتحاد الدولي للصحفيين، واتحاد الصحفيين العرب، واتحاد الاذاعات الاوروبية، واتحاد اذاعات الدول العربية، والمؤتمر الدائم للوسائل السمعية البصرية في دول حوض المتوسط "كوبي آم"، والاتحاد الأوروبي.

 

وتأتي هذه الخطوة بعد اجتماع تمهيدي شارك فيه ممثلين عن هذه المنظمات في شهر أيار/مايو الماضي على هامش فعاليات اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي نظمته اليونسكو في باريس وشارك فيه ممثلين عن اتحادات الصحفيين، ومؤسسات الاعلام السمعي- البصري، والجهات المانحة، والمنظمات المتخصصة في تنفيذ مشاريع تطوير الاعلام، ومنظمات المجتمع المدني.

 

وسيعمل مشروع "ميدان" على مساندة جهود صناع القرار والمهنيين في سعيهم لإعادة هيكلة الاطر التشريعية والتنظيمية التي يعمل الاعلام في ظلها، كما سيعمل

على مساعدة مؤسسات الاعلام العمومي  في تطوير برامج تعكس بشكل افضل مصالح المشاهدين والمستمعين واهتماماتهم.

وستلتقي المجموعة بشكل دوري لتقدم نصائح ومشورات حول القضايا الرئيسية المتعلقة بالسياسات الاعلامية واعادة هيكلة هذا القطاع في دول جنوب المتوسط، كما ستعمل على تأكيد انخراط الفاعلين الاساسين في دول المنطقة في هذا البرنامج وضمان ديمومة هذه الحراك.

 

ملاحظات إضافية

يهدف مشروع "ميدان" إلى خلق بيئة مساندة لإعادة هيكلة الاعلامية في دول جنوب البحر المتوسط. وسيسلط الضوء على الجوانب المتعلقة بالتشريعات الاعلامية، واليات تنظيم الاعلام، والبرمجيات، والاستراتيجيات الاعلامية وقيادة المؤسسات الاعلامية. وكل هذا من اجل مساعدة مؤسسات الاعلام العمومي على اداء الدور المناط بها بتقديم مواد اعلامية تلتزم بقيم الخدمة العمومية ولتكون قادرة على منافسة القطاع الخاص. كما ويهدف إلى تعزيز ثقة الجمهور بمؤسسات الاعلام العمومي من خلال تقوية دور هذه المؤسسات باعتبارها رقيبا مستقلا على اداء الحكومات ومنبرا للحوار الديمقراطي.

  • يقوم على تنفيذ المشروع شراكة من المنظمات الاعلامية بقيادة مؤسسة "بي بي سي ميديا آكشن" وعضوية كل من الاتحاد الدولي للصحفيين، واتحاد الصحفيين العرب، آيريكس اوروبا، جامعة بلانكيرنا للاعلام، ومعهد الاعلام الاردني.
  • المشروع ممول من خلال "الآلية الأوروبية للجوار"، أطلق في يناير 2014 ومدته اربع سنوات. .

 

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك