الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2012-10-16

الاتحاد الدولي للصحفيين يدعو ممثلي الإعلام في العالم لمساندة الصحفيين في تونس

IFJ

دعا الاتحاد الدولي للصحفيين ممثلي الإعلام في العالم لمساندة الصحفيين في تونس من خلال تدخلهم ومساعدتم في مواصلة الضغط ويناشدهم تقديم المساعدة من خلال الكتابة إلى رئيس الوزراء التونسي لإخبار الحكومة التونسية عن دعم نقاباتهم وأعضائهم لمطالب الصحفيين المضربين.

وهذا نص الرسالة التي وجهها  رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين لأعضاء الاتحاد في أكثر من 100 دولة بالعالم:

 
الأصدقاء الأعزاء،
تنظم النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين يوم غدا، ولأول مرة، إضرابا عاما لكل الصحفيين التونسيين دفاعا عن حرية الصحافة، وهم يحتاجون لمساعدتكم وتضامنكم.


ويطالب زملاؤنا في تونس بتبني تشريعات محددة في قانون العمل حول حقوق الصحفيين، وبحماية قانونية لمواجهة تصاعد الهجمات الجسدية، وبتطبيق عدد من التشريعات المتعلقة بقطاع الإعلام وخاصة تأسيس هيئة مستقلة تقوم بتنظيم القطاع السمعي – البصري، وتعمل على الفصل ما بين الدوائر الإدارية والتحريرية في الإعلام العمومي.


كما ويطالبون بإعادة جميع الزملاء الذين تم فصلهم إلى عملهم.
وتناشد النقابة في تونس جميع الاعضاء المشاركة في الإضراب والذي سيتضمن الفعاليات التالية:
·         ستقوم جميع الصحف بنشر أخبار عن الإضراب على الصفحة الأولى.
·         تنظيم وقفات احتجاجية امام المؤسسات الإعلامية يتبعها أجتماع جماهيري أمام مقر النقابة.
·         دوام بالحد الأدنى ووقف النشرات الإخبارية في قنوات البث العمومي.
·         أن تركز كل البرامج الحوارية على موضوع الإضراب ومطالب الصحفيين.

 

قبل اسبوعين زار وفد من الاتحاد الدولي للصحفيين مجموعة من الصحفيين التي تخوض إضرابا عن الطعام في مؤسسة دار الصباح، وقد شاهد بأم أعيننا تأثير النضال الذي يخوضه الصحفيون في جميع أنحاء البلد. وخلال لقائنا مع رئيس الوزراء التونسي أوصلنا له رأينا الذي يدعم الصحفيين بالكامل، واصرينا على رفض الاتحاد الدولي للصحفيين الكامل لأي تشريعات تعاقب الصحفيين وتضعف حرية الصحافة وحرية التعبير. وقد أدت زيارتنا إلى المباشرة في مفاوضات طارئة والتي قد تؤدي إلى تحقيق مكاسب مهمة للمضربين عن الطعام في دار الصباح.

 

وسأكون شاكرا لتدخلكم ومساعدتنا في مواصلة هذا الضغط، وسيكون اضراب غدا مرحلة مهمة في نضال زملائنا. وأناشدكم بتقديم المساعدة من خلال الكتابة إلى رئيس الوزراء التونسي حمادي جبالي، لإخبار الحكومة التونسية عن دعم نقابتكم وأعضائكم لمطالب الصحفيين المضربين.

 

مرفق مع هذه الرسالة نموذج رسالة إلى رئيس الوزراء التونسي يمكنكم استخدامه.

 

متضامنون معا،
جيم بوملحة
الرئيس

نص المراسلة


لمزيد من المعلومات: http://www.snjt.org

العالم العربي والشرق الأوسط

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك