الإتحاد الدولي للصحفيين

بيان صحفي

2012-09-28

رحب الاتحاد الدولي للصحفيين بالقرار الذي اتخذه مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بشأن سلامة الصحفيين

IFJ

تبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جلسة اجتماعاته الواحدة و العشرين  قرارا يطالب " بأن تقوم  الدول بتوفير بيئة آمنة ومواتية للصحفيين ليتمكنوا من القيام بعملهم باستقلالية  ودون تدخل لا مبرر له".

ورحب الاتحاد الدولي للصحفيين اليوم بهذا  القرار وطالب الدول fتنفيذه بجدية  في إطار صلاحياتها  القضائية.

 

وقال جيم بوملحة رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين: "يوفر هذا القرار زخما هائلا  لحملتنا العالمية لحماية الصحفيين وإننا نشيد بالدول التي تقدمت بمشروع هذا القرار وكذلك الدول التي دعمته. ولكن على جميع البلدان الآن إظهار حسن نيتها من خلال تنفيذ جدي للقرار وليس بتركه على رفوف مكاتب الأمم المتحدة في جنيف لجمع الغبار."

 

وقد تقدم ممثلو النمسا، والبرازيل، والمغرب، وتونس، وسويسرا بمشروع القرار يوم الإربعاء 27 أيلول وحصل على دعم أكثر من 60 من ممثلي الدول المشاركة في الجلسة وتم تبنيه دون اللجوء إلى تصويت.

وقد طالب مجلس حقوق الإنسان في قراره الدول باتخاذ الخطوات اللازمة لتعزيز سلامة الصحفيين. والتي تشمل "تدابير تشريعية، وتوعية الجهاز القضائ، والعاملين في حفظ  القانون، والعسكريين بالإضافة الى الصحفيين والمجتمع المدني حول المسئوليات التي تنص عليها التشريعات الدولية لحقوق الإنسان  والقانون الدولي الإنساني، والالتزامات المتعلقة بسلامة الصحفيين، ورصد  الاعتداءات على الصحفيين والإبلاغ عنها، وادانتها علنياً، وتكريس الموارد اللازمة للتحقيق في مثل هذه الاعتداءات ومقاضاة منفذيها."

 

كما ان الدول مدعوة لتبني  "برامجا لحماية الصحفيين، استنادا إلى الاحتياجات والتحديات المحلية، بما في ذلك تدابير الحماية التي تأخذ بعين الاعتبار الظروف الخاصة  للأشخاص المعرضين للخطر، وكذلك الممارسات الصحيحة  في البلدان المختلفة عندما يكون هذا متاحا."

كما يدعو القرار لتحسين التعاون والتنسيق على الصعيد الإقليمي و الدولي بين المنظمات المهتمة بسلامة الصحفيين. وفي هذا الإطار، يطالب القرار  "وكالات الأمم المتحدة، وصناديقها وبرامجها، وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية، والدول الأعضاء وجميع الأشخاص المعنيين بالعمل على مزيد من التعاون ضمن نطاق اختصاصاتهم،  في تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة لسلامة الصحفيين ومسألة حصانة قتلة الصحفيين، وقد تم تطوير هذه الخطة بواسطة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو)، والتي أقرها المجلس التنسيقي لرؤساء الأقسام التنفيذيين، أعلى هيئة تنسيقية داخل منظومة  الأمم المتحدة."

 

كما وطالب المجلس مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان، العمل مع المقرر الخاص المعني بحماية وتعزيز الحق في حرية التعبيرلإعداد تقريرا عن الممارسات الجيدة "في حماية الصحفيين"، ومنع الاعتداءات ومكافحة الإفلات من العقاب في قضايا الاعتداءات التي ترتكب ضد الصحفيين. "وسوف تساهم الدول وغيرها من الجهات المعنية في هذا  التقرير الذي سيقدم إلى الجلسة24  لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة.. "

 

وقد حذر الاتحاد الدولي للصحفيين، الذي يقود حملة لتعزيز حماية الصحفيين في جميع أنحاء العالم،  من التركيز على عدد الآليات  القانونية، والإعلانات الدولية، والقرارات والتي لم يتم تنفيذها. ففي اجتماع عقد مؤخرا في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، قال رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين:  "قتل الصحفيين من جميع أنحاء العالم في تزايد مستمر على الرغم من العدد الكبير من الآليات  الدولية، والقوانين الدولية لحقوق الإنسان، والمعاهدات،  والإعلانات، والقرارات والتي  تتجاهلها العديد من الدول ببساطة. "

 

لمزيد من المعلومات اتصل بالاتحاد الدولي للصحفيين على: 003222352207

يمثل الاتحاد الدولي للصحفيين ما يزيد على 600000 صحفي في 134 دولة حول العالم

العالم العربي والشرق الأوسط

back
Click here to comment | ارسل لنا تعليقك